حل بدون ألم للشخير ولانسداد الأنف

تُرسَل الطاقة بالموجات الشعاعية أسفل سطح الحنك الرخو.

تُسخَّن الأنسجة إلى درجة حرارة مرتفعة بالقدر الكافي لعمل منطقة تجلّط.

وبعد مرور الأسابيع الأربعة حتى الأسابيع السادسة التالية، سوف ينكمش النسيج المُعالَج، ويصبح أقوى.

تقليل حجم اللوزتين باستخدام العلاج بالموجات الإشعاعية

العلاج بالترددات الراديوية

ما هو العلاج بالترددات الراديوية؟

متى يتم تطبيق العلاج بالترددات الراديوية في طب الأنف والأذن والحنجرة؟

لفهم مما يتألف منه العلاج بالترددات الراديوية، من الضروري معرفة التطبيقات الموجودة في طب الأنف والأذن والحنجرة، حيث يمكن استخدام هذا العلاج في تخصصات طبية متعددة.

ففي طب الأنف والأذن والحنجرة، يشار إلى العلاج بالترددات الراديوية في الحالات التالية:

  • الشخير عند الكبار بسبب تضخم اللوزتين والحنك واللهاة و/أو القرينات. وقد يكون الشخير علامة على انقطاع التنفس الانسدادي، وهو اضطراب خطير حيث يتوقف التنفس عدة مرات خلال ساعة أثناء النوم. ويجب أن يقوم الاختصاصي بإجراء فحص كامل لتحديد ما إذا كنت تعاني من اضطراب في التنفس أو إذا كان عبارة عن شخير بسيط.
  • الشخير عند الأطفال بسبب تضخم اللوزتين. في بعض الحالات سيكون من المحتمل تقليلها باستخدام الليزر (رابط إلى: الليزر). ويعتمد معيار اختيار العلاج على قوام اللوزة.

ما هو العلاج؟

يمكن للترددات الراديوية استخدام طاقة ذات قوة ودرجة حرارة لمعالجة مناطق محددة بدقة من اللهاة والحنك الرخو أو اللوزتين والقرينات الأنفية.

  • في حالة الشخير عند الكبار، يتم إرسال الطاقة من خلال الترددات الراديوية إلى الغشاء المخاطي، الذي يقع تحت سطح المنطقة (اللوزتين و/أو الحنك الرخو و/أو اللهاة و/أو القرينات الأنفية). يتم تسخين الأنسجة المعالجة بما يكفي لإنشاء منطقة التخثر. وخلال الأسابيع التالية تختفي الأنسجة المعالجة من الجسم بطريقة طبيعية، مما يقلل من الحجم ويعزز المنطقة المسؤولة عن الشخير.
  • في حالة انسداد الأنف المزمن بسبب تضخم القرينات، يتم إرسال الطاقة من خلال الترددات الراديوية من تحت الطبقة السطحية للقرينة. ويتم تسخين الأنسجة إلى 70 – 75 درجة مئوية لإنشاء منطقة التخثر. وخلال الأسابيع التالية يتناقص النسيج بشكل مستقل.
  • في الأسباب السابقة تجرى العملية في عيادة الطبيب تحت التخدير الموضعي، وتستغرق مدة أقل من 30 دقيقة.

في حالة تقليل اللوزتين عن طريق الترددات الراديوية لدى الطفل، فإن العملية هي نفسها تقريباً. وفي الفيديو التالي، يقوم الدكتور جوردي كورومينا بتفصيل العلاج بينما يتم عرض العملية في أحد المرضى.

فوائد العلاج بالترددات الراديوية

  • يعتبر العلاج بالترددات الراديوية عملية غير مؤلمة. وبالفعل، يتم إجراؤها عادة تحت تأثير التخدير الموضعي (باستثناء حالة تقليل اللوزتين).
  • وواحدة من الفوائد الرئيسية هي عدم وجود نزيف، والمضاعفات الموجودة بنسبة 6.7% من عمليات استئصال اللوزتين التي أجريت بالتقنية التقليدية.
  • في حالة تقليل اللوزتين، يتيح العلاج بالترددات الراديوية الاحتفاظ بجزء صغير من نسيج اللوزتين، مما يسمح بالحفاظ على وظيفة اللوزتين، أي تصنيع الدفاعات أو الأجسام المضادة.
  • كما يمكن إجراؤها في أي عمر، بغض النظر عن صغر عمر الطفل، لأنها غير مؤلمة ولا يوجد نزيف.
  • لا يتطلب الأمر سوى بضع ساعات من الإقامة في المستشفى.