لجام اللسان القصير للغاية قد يسبب مشكلات صوتية

جراحة في لجام اللسان بدون ألم

لجام اللسان القصير

ما هو؟

لجام اللسان هو الغشاء الصغير الذي يربط اللسان بقاعدة الفم. وهناك أيضاً لجام آخر في طية الشفة العليا التي تربط الشفة باللثة، والمعروف باسم لجام الشفة.

ما هي المشاكل التي يسببها؟

يمكن للجام اللسان القصير، (المعروف أيضاً باسم التصاق اللسان أو لجام اللسان “المربوط”)، أن ينتج عنه مشاكل مختلفة في النطق، فضلاً عن مشاكل في شكل وتكوين الأسنان.

وفي حالة لجام الشفة العليا، إذا كان طويلاً جدًا وغليظاً فإنه ينتج عنه فصل اثنين من القواطع العلوية، عند وضعه في وسطهما (فلج الأسنان). في الحالات القصوى يخلق أيضاً صعوبة لتحريك الشفة العليا وتغييرات صوت الطفل.

كيف يتم الحل؟

في البداية، لحل مشكلة اللجام القصير أو الطويل أو الغليظ يتم إجراء عملية بسيطة للقسم الواسع من اللجام بواسطة الليزر أو بمشرط كهربائي خاص ذات رأس دقيق للغاية.

وهذه التقنية تمنع المريض من الحصول على نقاط في منطقة اللجام، مما يسبب الألم. بالإضافة إلى ذلك، يتم تحقيق عملية سريعة وفاقدة للدم (بدون دم) وغير مؤلمة وبتحرير كامل للجام اللسان والشفة.

لجام اللسان الطبيعي

لجام اللسان المَرَضيّ

لجام الشفة العليا

يتكون لجام الشفة العليا من طية الشفة العليا التي تربطها باللثة. إذا كان طويلاً جداً وغليظاً فسوف ينتج عنه فصل اثنين من القواطع العلوية، عند وضعه في وسطهما. وهذا ما يسمى بفلج الأسنان، مع ما يترتب على ذلك من مشكلة جمالية.

وفي الحالات القصوى يخلق أيضاً صعوبة لتحريك الشفة العليا، فضلاً عن التغييرات في صوت الطفل. وعادة ما يتم تصحيحه في النمو، عند تعديل شكل لجام الشفة. ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فسيكون من المستحسن تدخلاً بسيطًا، يتكون من استئصاله.

لجام الشفاه العلوية